منتدى الشهيد / أحمد جروان الإسلامي .... رحمة الله عليه
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
اذا لم تكن مسجلا لدينا فالرجاء التسجيل
لكي تتمكن من الاستمتاع معنا
نتمنى لكم وقتا سعيدا معنا
ادارة منتدى آل جروان

منتدى الشهيد / أحمد جروان الإسلامي .... رحمة الله عليه

عائلي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعسير الأمور بشؤم المعصية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجرح الصامت
عضو موهوب
عضو موهوب
avatar

عدد المساهمات : 235
نقاط : 3193
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: تعسير الأمور بشؤم المعصية   الخميس أبريل 22, 2010 3:57 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله - تعالى -: {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ} [الشورى: 30].
وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه» [حسن, المحدث: المنذري].

فالمؤمن الذي يقيس أموره بمقاييس الإيمان على يقين بأنه لا يقع بلاء إلا بذنب، ولا تنزل محنة إلا بإثم.
أما الماديون الغارقون في بحر الشهوات فيتبرمون ويضجرون إذا وقعوا في شدة، أو واجهتهم محنة دون أن يعلموا أنهم السبب؛ لأنهم بدأوا بالاعتداء أولاً، واقترفوا الذنب فعوقبوا، والبادي أظلم.

قال سفيان الثوري: "إني لأعرف ذنبي في خلق امرأتي ودابتي وفأرة بيتي".
وهذه معرفة لا ينالها إلا من نوّر الله قلبه وأضاء بصيرته وهداه سواء السبيل، نسأل الله أن نكون منهم.

حرمان الطاعة

يقول سفيان: "حُرمتُ قيام الليل أربعة أشهر بذنب"، وابن سيرين يعُير رجلاً بالفقر فيحبس في دَينٍ، ومكحول يُعير آخر بالرياء في البكاء فيُحرم البكاء من خشية الله سنة.

والحقيقة أن تعجيل هذه العقوبات هو من علامات حب الله للعبد فإنها محتملة تمر سريعاً وتنقضي، أما عقوبة الآخرة فما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا وإذا أراد الله بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافي به يوم القيامة» [صحيح, المحدث: الألباني].

فالمقرب عند الله هو المعاقب، والمطرود من رحمة الله هو المسكوت عنه في الدنيا ليدخر له العقاب في الآخرة.

لحظة من فضلك

قد يذنب العبد ولا يشعر أن الله عاقبه، ولا يحس أن نعم الله عليه تغيرت، فما تفسير ذلك؟!

أقول: فقدان حلاوة الخشوع ولذة المناجاة حرمان، الزهد في الازدياد من الطاعات حرمان، إغلاق باب القبول حرمان، قحط العين وعدم بكائها حرمان، قسوة القلب وعدم تأثره عند سماع الموعظة حرمان، والمحرومون كثيرون ولكن لا يشعرون.

أخي العاصي

كم نظرت عينك إلى الحرام فقل بكاؤها، وكم غبت عن صلاة الفجر فانطمس نور وجهك، وكم رتعت في المال الحرام فمحقت بركته، وكم مرة استمتعت بلذاذة الألحان فحُرمت تلاوة القرآن، وغزا حب الدنيا قلبك فخرجت الآخرة منه؛ لأن الآخرة عزيزة لا تقبل الشراكة.

لطيفة

قال إبراهيم بن أدهم: كثرة النظر إلى الباطل تذهب بمعرفة الحق من القلب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو تامر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 487
نقاط : 3479
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: تعسير الأمور بشؤم المعصية   الثلاثاء مايو 04, 2010 10:25 am

مجهودك غاية فى الروعة
سلمت يداك بكل ما تقدمة للمنتدى
من روائع دومت للتألق

_________________




بقت الحياة بعديك صعبة بقت مرة
تجرى السنين وتفوت
واجرح وانا مكبوت
وفى كل ثانية بموت يا حبيبى ميت مرة
وحشتنى
اعمل لك ايه بعدك كسرنى وهدنى
م بقتش قادر صعبة الليالى عليا بعد م سيبتنى
نفسى الزمان والعمر يرجع بيا تانى
واقفل بيبان حضنك عليا ولو ثوانى
متغربين لبعيد لو كنا ايد على ايد
لو الف نار هتأيد قادرين نطفيها
ايوة فى حياتى فرقت
بقت الحياة دلوقت حبة ساعات على وقت
ايام بقضيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجرح الصامت
عضو موهوب
عضو موهوب
avatar

عدد المساهمات : 235
نقاط : 3193
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: تعسير الأمور بشؤم المعصية   الخميس مايو 06, 2010 2:50 pm

مشكور اخي العزيز على مرورك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجوكر الغامض
صديق احمد
avatar

عدد المساهمات : 24
نقاط : 2929
تاريخ التسجيل : 09/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعسير الأمور بشؤم المعصية   الأحد مايو 09, 2010 6:29 am

قال تعالى :
{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }
الزمر53

بارك الله فيكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجرح الصامت
عضو موهوب
عضو موهوب
avatar

عدد المساهمات : 235
نقاط : 3193
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: تعسير الأمور بشؤم المعصية   الإثنين مايو 10, 2010 6:02 am

مشكور الجوكر الغامض على مرورك
تقبل تحياتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همسة رفح
برنس ال جروان
برنس ال جروان
avatar

عدد المساهمات : 289
نقاط : 3288
تاريخ التسجيل : 08/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعسير الأمور بشؤم المعصية   الجمعة مايو 21, 2010 7:42 am

الله يعطيك العافية
وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجرح الصامت
عضو موهوب
عضو موهوب
avatar

عدد المساهمات : 235
نقاط : 3193
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: تعسير الأمور بشؤم المعصية   الأربعاء مايو 26, 2010 4:48 am

شكرا اختي العزيزة على مرورك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعسير الأمور بشؤم المعصية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشهيد / أحمد جروان الإسلامي .... رحمة الله عليه :: :~*¤®‰«ô_°القســــم الاســــلامـــي°_ô»‰®¤*~ˆ° :: منتدى الشريعة والحياة-
انتقل الى: