منتدى الشهيد / أحمد جروان الإسلامي .... رحمة الله عليه
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
اذا لم تكن مسجلا لدينا فالرجاء التسجيل
لكي تتمكن من الاستمتاع معنا
نتمنى لكم وقتا سعيدا معنا
ادارة منتدى آل جروان

منتدى الشهيد / أحمد جروان الإسلامي .... رحمة الله عليه

عائلي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نكبة فلسطين أم نكبة أمة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أحمد
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 3065
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: نكبة فلسطين أم نكبة أمة ؟   الجمعة مايو 28, 2010 10:48 am


<TABLE cellSpacing=4>

<TR>
<td style="BORDER-RIGHT: #ea8610 2px dotted; BORDER-TOP: #ea8610 2px dotted; BORDER-LEFT: #ea8610 2px dotted; WIDTH: 336px; BORDER-BOTTOM: #ea8610 2px dotted; HEIGHT: 280px"><TABLE cellSpacing=4>

<TR>
<td style="BORDER-RIGHT: #a56b2e 2px solid; BORDER-TOP: #a56b2e 2px solid; BORDER-LEFT: #a56b2e 2px solid; WIDTH: 336px; BORDER-BOTTOM: #a56b2e 2px solid; HEIGHT: 280px"><TABLE cellSpacing=4>

<TR>
<td style="BORDER-RIGHT: #ea8610 2px solid; BORDER-TOP: #ea8610 2px solid; BORDER-LEFT: #ea8610 2px solid; WIDTH: 336px; BORDER-BOTTOM: #ea8610 2px solid; HEIGHT: 280px">






google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);

</TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE>


نكبة فلسطين أم نكبة أمة ؟


تتوالى النكبات على الأمة الإسلامية في كل وقت وحين ، بغزو عسكري تارة ، وبغزو ثقافي تارة أخرى .
ففي الرابع عشر من مايو/أيار عام ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين ، سقطت فلسطين الإسراء والمعراج ، الأرض المباركة ، أولى القبلتين في أيدي يهود ، واستولوا عليها ، وامتدّوا إلى غير فلسطين، وها أنتم ترون جرائمهم في فلسطين ولبنان تطال البشر والشجر والحجر، ومع ذلك فإن المسلمين لا يستطيعون نصر إخوانهم وهم يُذبحون ويُقتلون ويُقصفون .
هذه مصيبة الأمة الإسلامية في فلسطين وحول فلسطين، لكن أرض المسلمين تنوء بمصائب أخرى، فقد استولى الهندوس على كشمير، وأحكم الروس الطَّوق على الشيشان وكلِّ القفقاس وتتارستان، وذهبت القرم، وكانت حصنَ المسلمين في شمال البحر الأسود، توأمَ حصنه في جنوبه، ثم غزت أمريكا وبريطانيا وأحلافها أفغانستان، وضُيِّق الخناق في الصين على تركستان الشرقية بالقتل والتهجير؛ ففي التاسع من نيسان عام 2003م سقطت بغداد، وسقط معها نظام حاكم العراق ، ولم يكن الرابع عشر من أيار ولا التاسع من نيسان عام 2003م جحيماً خانقاً على أهل فلسطين والعراق فحسب ، بل على الأمة الإسلامية كلها ؛ إذ ضيع تاريخهم وبعثرت ثقافتهم ، واستشرى نفوذ الكفار المستعمرين في بلاد المسلمين ...،
لقد سقطت فلسطين والعراق وسائر بلاد المسلمين يوم فقدت الأمة قيادتها السياسية التي كانت تسير وراءها في سابق عهدها أيام الخلافة الإسلامية ، وعندما تفقد الأمةُ وحكامُها الإرادة السياسية وتصبح رهينة بأيدي أعدائها فإنها تخسر كل شيء وتكون في نكبة حقيقية ، ولن تكون قادرة على استعادة ما تفقده ، وبعدم وجود القيادة السياسية المخلصة التي تحدد خط السير و اتباعه على الخريطة السياسية العالمية ، تصبح الأمة في ذيل الأمم تابعة لها .
قد تقع أمة الإسلام في مآزق وصدمات ونكبات تسقط صريعة لها هنيهات ولكنها سرعان ما تفيق من هول الصدمة فتعود إلى رشدها وتلتف حول دولتها وتشد من عضدها فتقويها وتقوى بها فتعود عزيزة منيعة، وتلك الحروب الصليبية الأولى مثالاً على هذا وتلك حرب التتار ، ولكن لما فقدت الأمة الخلافة ما عاد لها من ملجأ إلا الله – عزوجل - بل غُلّقت في وجهها الأبواب وتنكبت بها الدروب فخارت منها العزائم وتحطمت منها القوى ، فسقطت بغداد وضاعت فلسطين ... بل ضاعت العزة والكرامة
هل آن الأوان أن يدرك المسلمون أن القضية المصيرية للمسلمين في العالم أجمع هي إعادة الحكم بما أنزل الله ، عن طريق إقامة الخلافة بنصب خليفة للمسلمين يُبايع على كتاب الله وسنة رسوله ليهدم أنظمة الكفر ، ويضع أحكام الإسلام مكانها موضع التطبيق والتنفيذ ، ويحول البلاد الإسلامية إلى دار إسلام ، والمجتمع فيها إلى مجتمع إسلامي ، ويحمل الإسلام رسالة إلى العالم أجمع بالدعوة والجهاد .
فلا خلاص ولا نجاة إلا بالخلافة .
الخلافة هي الحصن الحصين والحبل المتين وأمن الآمنين وملاذ الخائفين وقبلة التائهين فيها عدالة السماء وفيها الرغد والهناء ، هي القصاص والحياة وهي المعاش والثبات هي السبيل لإعلاء كلمة الله .
وهل آن الأوان لأحفاد خالد وصلاح الدين وأبي عبيدة أن يعيدوا أمجاد أجدادهم العظام بإقامة الخلافة التي تحرر البلاد والعباد وتقيم الدين وتحمي البيضة والكرامة ، بلى والله لقد آن و إلا فمن للمسلمين اليوم في مشارق الأرض ومغاربها غير الخلافة ؟
من للمسلمين اليوم وهم يقّتلون صباح مساء في العراق وفلسطين وكشمير والشيشان وأفغانستان غير الخلافة ؟ من للمسلمين اليوم وأعراضهم منتهكة ونساؤهم يستصرخن صباح مساء وامعتصماه واإسلاماه واخليفتاه غير الخلافة ؟
من للمسلمين اليوم ليعيد المسلمين الى صدارة الأمم فيحملوا رسالة الإسلام رسالة هدى وخير للبشرية جمعاء غير الخلافة ؟
ودولة الخلافة آتية بإذن الله – عز وجل
قال تعالى : {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55 .




--------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نكبة فلسطين أم نكبة أمة ؟   الجمعة مايو 28, 2010 11:25 am

انتا حزنتنى على فلسطين انا من احب فلسطين وتراب فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تامر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 487
نقاط : 3326
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: نكبة فلسطين أم نكبة أمة ؟   الجمعة مايو 28, 2010 10:24 pm

يسلمو ع موضوع

_________________




بقت الحياة بعديك صعبة بقت مرة
تجرى السنين وتفوت
واجرح وانا مكبوت
وفى كل ثانية بموت يا حبيبى ميت مرة
وحشتنى
اعمل لك ايه بعدك كسرنى وهدنى
م بقتش قادر صعبة الليالى عليا بعد م سيبتنى
نفسى الزمان والعمر يرجع بيا تانى
واقفل بيبان حضنك عليا ولو ثوانى
متغربين لبعيد لو كنا ايد على ايد
لو الف نار هتأيد قادرين نطفيها
ايوة فى حياتى فرقت
بقت الحياة دلوقت حبة ساعات على وقت
ايام بقضيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نكبة فلسطين أم نكبة أمة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشهيد / أحمد جروان الإسلامي .... رحمة الله عليه :: :~*¤®‰«ô_°القســــم العـــــام°_ô»‰®¤*~ˆ° :: فلسطين مجد الامة-
انتقل الى: